• ×

لغة العيون

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بقلم :نزار إبراهيم جوهرجي

لما التقينا من بعد طول غيابا
بين الحنين وفرحة و رغابا

عيناي تشكو من برح الجوى
وفي البعد شوقٌ لوعةٌ و عذابا

فتبسمت عين الحبيبة قائله
الامر قدرٌ و البعاد مصابا

ما كنت يوما جافية الهوى
هذا جوابي هل أتاك جوابا ؟

فهنئت نفسا مصغيا بسعادة
لحنا روته الدعج و الاهدابا

وسقيتها كوس الغرام مودة
و رويت من شهد البيان مذابا

ما أروع الطرف الخجول وسحره
لغة العيون محبةٌ و عتابا

صمت المحبين حديث يرتوى
اغنى عن القول الصريح خطابا

بارك الله جمعتكم وجميع أوقاتكم
اللهم صلّ وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين

 0  0  323
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بقلم عبد العزيز قاسم كنت أجادل الذين رأوا أن...


بقلم هديل عبدالعزيز كلمتين في ثلاث حروف مشتركة...


بقلم الدكتورة نجلاء صالح المسئولية هي المقدرة...


بقلم عبد العزيز قاسم راجت بالأمس في المواقع...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 12:54 مساءً الجمعة 18 أغسطس 2017.