• ×

بئس القوم أنتم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image
بقلم : شاكر محجوب
عندما نتنازل و ننحدر إلى مستوى عقولكم ليس نقص فينا أو مصلحة ما فلا حاجة لنا بكم ..
هو فقط من باب كسب المودة و الإرتقاء بكم إلى مستوى يليق بما انتم فيه من مكانة علمية* فالشخص ليس بما يملكه من شهادات و خلافه فهي لا شيء ما لم تدعم بالفكر السوي والأخلاق الحميدة فكلنا نملك عقولا الفارق هو كيف نستفيد من هذه القدرات و تطويعها في كسب احترام المجتمع ،و أولا و أخيرا كيف تكسب نفسك و ذاتك* ..
هناك فئة* من ذوي الشهادات العليا و ذوو الشعارات الرنانة الواهمون و الغارقون في نعرة النظرة الدونية للآخرين يفتقدون لماهية التوافق الاجتماعي و الطبقي ، وإن كانوا بين الحين والآخر يتفاخرون بالبساطة المزيفة رغم أعتقد انه في قرارة أنفسهم يتمنون ذلك لسد فراغهم النفسي .
هؤلاء يعيشون داخل أسوار عاجية لهم حياتهم و مجتمعهم المنغلق على ذاته متناسين من حولهم فهم يروق لهم وصفهم بالطبقة الراقية أو المخملية أو الارستقراطية سمها ما شئت .. هذه الطبقة ما أن تفقد مكانتها لسبب ما حتى تبدأ تغني و تلحن بالكلمات الزائفة لتكسب مودة الآخرين لكن حالما تستعيد مكانتها يصبح الآخرين نسيا منسيا، بئس القوم انتم .
هذه الفئة و تخيلوا لو أنهم انصهروا بأفكارهم و نظرياتهم في المجتمع إلى أين سنصل بالمستوى الفكري والثقافي و الأخلاقي فكلنا سواء*، فالنظريات إن لم تدعم عمليا على ارض الواقع لا فائدة منها ، ستبقى* مقيدة في أذهان أصحابها .
أسأل الله لنا و لهم الهداية إلى سواء السبيل.

بواسطة : شاكر محجوب
 0  0  274
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بقلم : عبدالعزيز قاسم نهر "الفولغا"...


بقلم : دلال راضي من المؤكد أن النقد كفن أدبي...


بقلم : دلال راضي ربما أصبحنا جميعا عالقين في...


بقلم : عبد العزيز قاسم تَبْرَح”. الرافعي....


القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 07:30 صباحًا الأربعاء 19 ديسمبر 2018.