• ×

خسر العراق .. المهدي وجبال الذهب وكسب السعوديون الجولة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image
بقلم : عبدالكريم المهنا
عندما بدأت ساعة الصفر لإطلاق الربيع العربي من قِبل جهةٍ استخباراتية غربية بدأ #خصية_الخليج سمو الشيخ حمد ال ثاني الضخ المالي للجماعات الإنشقاقية الست عن أُمتهم ( الإخوان كرمتم ، الدواعش ، القواعد ،النصرة ،حزب الله،الحشد الشعبي )
وكذلك بدأ الضخ الإعلامي التمهيدي حسب ما وصله من توجيهات مدروسة لاشاعة الحروب بالمنطقة ، فاطلق البرامج الحوارية وفتح برامج الشتم والسب والتسفِيه ، واعلن انه يفخر بعلاقات مع اسرائيل بالعلن من فوق الطاولة ، ودعم كلاب ( حماس ) لشق فتح ، حتى تقطعت الأواصر وهُدمت اسوار الإحترام والأخلاق الإعلامية ، وماتت قضية العرب واصبحت الأمور كما يقول أهل الدوادمي( كل واحد يخط برجله)
وبواسطة المدفعية الإنجليزية ( قناة الجزيرة ) تم قصف العلاقات العربية ، وتخدير الإتفاقيات الدفاعية .
ثم اندلع القتل والهرج ، وسالت اودية الدماء .
عندها كان شيعة العراق يهتفون مستبشرين ومُبشِرين بالفتن ، وانها هي الرحم الذي سيخرج منه المهدي ، واصدر سيستاني فتاوي تُحَرم ايقاف تلك الحروب او مقاومة المحتل الصليبي الا عبر الكلمة الجميلة والجميلة .
واصبح سواد الشيعة يوقدون هذه الحرب المباركة التي بشر بها أئمتهم ، وانها ستحدث في هذا الزمان وهي بشارة بخروج المهدي من سردابه بعد طول انتظار ، وان المهدي يُحس بالضيق ويرغب بالخروج العاجل .
وأعدوا له لوائح بطلباتهم ، منها ان تكون النجف عاصمة الاسلام ، واعطاء مدينة قم الإيرانية اهمية تتجاوز غيرها ، واصلاح الجور الذي ملأ الدنيا ، والتفضل بإعداد مضامين دينية شيعية تكون كرامة لشيعة الزمان ونبراساً لكافة الأُمم .
ولم يكن أهل السنة ببعيدين عن اخوانهم الشيعة في نظرتهم لتلك الحروب ، بل كانوا بإنتظارها مستبشرين بان هذه الحرب في ثناياها بشارة عن انحسار نهري دجلة والفرات عن جبل من ذهب
وان الحياة الباذخة قادمة لا محالة ، وانهم سيعيشون في بحبوحة كالسعوديين ، وان اغلب مجاري النهرين تقعان ضمن حدود مناطق السنة مما يؤكد حقوقهما في جبال الذهب ، حتى ان بعضهم قد وضع التصورات لإطلاق اقمار صناعية تحمل مرايا عظيمة لجعل جزء من العراق لا تغيب عنه الشمس ، وبرنامجاً لعمل غيوم وسُحب صناعية ثابته طوال العام لتبسط الظل على المناطق الصحراوية وتغير الطقس والمناخ الى الأفضل ، وكذلك اطلاق دراسة لعمل مضخات رذاذ كتلك المنتشرة في السعودية بالمشاعر المقدسة وعلى مضامير المشي ، وانهم سينشرونها على طول طرق العراق الطويلة والقصيرة تعمل اوتوماتيكيا كلما تجاوزت درجات الحرارة ٢٧ درجة
وان الخلافة ستعود وتصبح الدولة الاسلامية واحدة.
اشتعلت الحرب ، واكلت الأخضر واليابس وانتشر الفقر ، وترملت النساء ،وتقاتل الإخوة ، وانحسر دجلة والفرات عن جبال من المزابل والجثث التي سبق رميها بالنهر طوال سنين مضت واجدبت الأرض وازدادت حرارت الشمس وانتشر التصحر
وتقطعت العراق لعدة اجزاء شيعية وسنية وكردية .
ووكذلك رفض المهدي الخروج من سردابه رافضاً دعوات وتوسلات رجال الدين ، وهلك الوطن واستعرت الفتن .
عادالعراق الى نقطة الصفر ونفذ #خصية الخليج سمو الشيخ حمد بن ثاني وعودة للدولة الاستعمارية واصبح اهلنا بالعراق يتسولون الحليب والخبز وماتت الأحلام وانهدمت الأماني.
حلت اميركا مكان اهل السنة فامتصوا ذهب العراق ومقدراته.
وحلت ايران مكان اهلنا الشيعة فاشاعوا العداوة والبغضاء، وقسموا العراق الى معابد وحوزات وكهنوت.
وحل الكرد محل الكوانس فكنسوا كل ما غفل المحتل او الايراني عن كنسه.
وامتصت تركيا مياه العراق ، وبنت السدود ، وارسلت نفاياتها عبر ما يفيض لديها من المياه
واليوم عاد الشيعة وعاد السنة معترفين بالغباء ومنهكين يتخبطون كما يتخبط الذي مسه الشيطان
بعد ان هتك كلا منهما ستر الآخر ، وحمل وزره وكسر ظهره .
عادوا لعراق بلا بترول ، ولا انهار ولا سدود ، جف ضرعه ، ومديون بمليارات الدولارات بعد كل هذا ولا زال الإستعمار بمدفعيته قناة الجزيرة ، وعبر ادواته كـ #خصية_الخليج سمو الشيخ حمد او غيره يعملون على محاولة قصف حصن الأُمة وبيضتها لاسقاط دولة التوحيد وصخرة الإسلام .. فبورك الشعب السعودي الذي هزم كل عدوا وأفشل كل مكيدة

 0  0  40
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بقلم : دلال راضي ربما أصبحنا جميعا عالقين في...


بقلم : عبد العزيز قاسم تَبْرَح”. الرافعي....


بقلم : عبدالكريم المهنا بين سيدنا معاوية بن...


بقلم : عبدالعزيز قاسم بمجرد أن تطأ قدمك أرض...


القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 12:40 مساءً الإثنين 10 ديسمبر 2018.