• ×

سنبقى وسنظل جبل طويق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image
بقلم : شاكر بن هاشم محجوب
(( مَثَلُ المؤمنين في تَوَادِّهم وتراحُمهم وتعاطُفهم: مثلُ الجسد، إِذا اشتكى منه عضو: تَدَاعَى له سائرُ الجسد بالسَّهَرِ والحُمِّى ))
فما بال حكومتا قطر والعراق يلهثان وراء الطواغيت حزب الشيطان أحفاد المجوس، ويناؤن بعيداً عنا ،ضاربين بعرض الحائط كل اواصر الأخوة والاعراف والقيم.
اما ان لهذه المعاناة ان تنتهي، إلى متى وجسد الأمة يعاني من العضو الفاسد المعاق الذي ينخر فينا وسبب لنا الكثير من التصدعات مما نتج عنه تفشي الحقد والفرقى ، ألم يحن وقت بتره ، خصوصاً وأن حكومتنا الرشيدة لم تألوا جهدا لرأب هذا الصدع، حاولت بشتى الطرق والوسائل يداً بيد مع دول الخليج والدول العربية والإسلامية بل تعدى ذلك إلى الدول الأخرى الصديقة للمضي في طريق السلام والتكاتف لنكون فعلا خير أمة أخرجت للناس.
لكن هيهات هيهات مازالوا هؤلاء المؤتمرون من قبل النظام المجوسي يستخفوا بالعقول ولا يعلموا أن الصبر عليهم ليس إلا رحمة بشعبهم، و لأننا دعاة سلام.
ليت أذناب المجوس يعلمون ان الأكثر ايلاما طعنة الأخ لأخيه لكن و لأننا والعالم أجمع نعرف تاريخهم وكيف فضحت مخطاطتهم الإرهابية ودسائسهم الكيدية لن نستغرب، فماذا ننتظر من أحواض تربت على الغدر.
نعلم ان هناك ايدٍ خفية واجندات خارجية أخرى تبحث عن إستمرار مسلسل الوجع هذا ولا تريد له الانتهاء، مستغلة أننا وبدافع العروبة والأخوة الإسلامية سنتخذ مسار اللين والصبر والمحاباة مع كل متطاول من الجوار ولكن نحذر الجميع ان في داخلنا غضب مشتعل وصبرنا بدأ ينفذ وردنا سيكون ناراً تحرق الأخضر واليابس.
سنبقى وسنظل جبل طويق لن ولا نهتز لخربشاتهم الطفولية سنكون كجبروت الأرض أقدامنا راسخة فوق رؤوسهم.
هم يحلمون بالسراب ونحن نبني الواقع للمستقبل لأننا دولة ذات سيادة وعز وفخر متكاتفين قيادة وشعباً نشهد بأن لا إله إلا الله وان محمد رسول الله.
لابد أن يعي الجميع أن المملكة العربية السعودية مركز إشعاع روحي وفكري لهذا العالم وهي القوة الحقيقية للمسلمين، دولة صدق وبيان تستمد كل قراراتها من وحي الشريعة الإسلامية السمحة.

بواسطة : شاكر محجوب
 0  0  218
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : شاكر محجوب

بقلم : شاكر محجوب إن علاقات العمل في العصر...


بقلم / عبدالكريم المهنا ‫نعم كانت هي رأس السهم...


بقلم : عبدالكريم المهنا ‫إنتهجت ايران خلال...


بقلم : عبدالكريم المهنا خاض تركي آل الشيخ...


القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 12:36 صباحًا الثلاثاء 10 ديسمبر 2019.