• ×

ماذا يريد المتربصون بالمملكة ؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image
بقلم ؛ عبد اللطيف طلحه
دائما ما تتجه أنظار العالم كل عام في شهر ذي الحجة إلى المملكة العربية السعودية لمراقبة موسم الحج عن كثب لترى شيئين هامين أولهما : كيفية تنظيم المملكة لهذه المناسبة الاستثنائية العالمية وهي أكبر مناسبة على وجه الأرض تقام كل عام ، وثانيهما: لتشاهد عبر وسائل الإعلام المختلفة سلوك الحجاج الإيرانيين لأنهم وللحق منبع كل أزمات الحج وكيف ستتصرف الجكومة السعودية معهم ، والحقيقة التي تظهر للعيان أن المملكة كل عام تنظم موسم الحج بما يفوق أعظم الدول لو نظمت هذه المناسبة بل تتفوق على نفسها ، وكانت ذروة التنظيم هذا العام بشهادة الجميع ، حيث شاهدنا بأم أعيننا التنظيم الأسطوري لهذا الجمع العالمي فلم يشكو أحداً من قلة طعام أو ماء أو سوء تنظيم أو معاملة، لا بل رأينا كما كل عام رجال الأمن وهم يحملون على أيديهم وأكتافهم الضعيف والمريض والعاجز ، منهم من يقدم الماء والمظلة وقاية من الحر ومستشفيات في كل المناحي تقدم أفضل الخدمات الطبية والعلاجية في العالم ، الأمر الأخر الذي أرهق أعداء المملكة ان يخرج الأداء بهذه البراعة فخرج علينا رأس الفتنة خامنئي مرشد إيران ليلقي بنصائحه للحجاج المجتمعين وتناسى هذا الفاجر أنه ومن قبله ومن يجلسون على سدة الحكم في إيران هم من يعكرون صفو الحج كل عام وأضرب للقارئ الكريم مثالاً على ذلك فالتاريخ لا ينسى :
1 ـ هي من هربت متفجرات مع الحجاج الايرانيين عام 1985م
2 ـ هي من نظمت تظاهرات دموية قاتلة عام 1987م
3 ـ هي من قتلت المئات بغاز سام داخل نفق المعيصم في يوم عرفة عام 1990م
4 ـ هي من قامت بالتدافع المشبوه لحجاجها 2015م
5 ـ هي من منعت حجاجها من اداء الحج اعوام 1988 ، 1989 ، 1990 ، 2016 .
الغريب أن يخرج علينا قادة الفرس وأزلامهم كل عام ليطالبوا بتدويل موسم الحج والأماكن المقدسة ، إن شر البلية ما يضحك أو هكذا قيل ، كفوا أيديكم ولسانكم سيستقيم الأمر ، تاريخكم الأسود أيها المنافقون المتآمرون هو من يؤذي مشاعر العالمين وليس المسلمين ، ثم خرجت من بعدها قطر لتطالب بنفس الأمر ، ويقيني أن الأمر لم يعد أداء المناسك بقدر ما هو زعزعة المناسبة العظيمة التي يبذل المسلمون في شتى بقاع المعمورة فيها أغلى ما لديهم لرضا خالقهم ، من يعمل ذلك همهم زعزعة واستقرار المملكة ليثبتوا للعالم أنها غير مؤهلة لحمل وأداء هذه الرسالة العظيمة ، في المقابل يجب أن يعلم حكام مملكتنا الرشيدة أن أمر التدويل أو التدخل في شأن المملكة هو من المحرمات والكبائر وخط أحمر ويقيني أنهم يدركون ذلك ويجب قطع وبتر من يسعى في هذا الشأن ، من لا يدرك أن المملكة تسخر نفسها حكاماً وشعباً لخدمة الأماكن المقدسة وضيوف الرحمن فهو أعمى البصر والبصيرة وختم الله على قلبه وسمعه وبصره ، فريضة الحج ليست مناسبة سياسية حتى تختلف الآراء حولها أليس الله تعالى هو القائل في محكم التنزيل ( الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ ۚ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ ۗ )، لن يفلح المتربصون بعون الله تعالى من النيل من وحدة المملكة ومقدساتها وستبقى إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها ، حفظ الله مقدساتنا والمملكة من كل مكروه وسوء

 0  0  171
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : مقال

بقلم : . سعاد بنت عبدالرحمن الفهيد مشرفة في...


بواسطة : علي القحطاني

‏ بقلم : علي القحطاني ١-الاستخبارات...


بواسطة : نبيل خياط

بقلم : نبيل خياط الاشاعة قد تكون مجهولة المصدر...


بقلم : حنان فتح الباب تتعاقب الايام يوم يلو...


القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:54 صباحًا السبت 21 سبتمبر 2019.