• ×

الوطن انتماء بالعز والفخر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بقلم : شاكر محجوب
سئلت ماذا يعني لك الوطن احترت بأي إجابة ممكن ان تعبر ما اريد قوله تحديداً، فالوطن هو كل شيء لا تستطيع أن تفيه كل إجابات الدنيا فهو الحب والحياة ،هو الامان والاستقرار، هو أولاً و أخيراً انتماء بالعز والفخر.
الوطن شموخ نزهو به بين الأمم و لتحقيق ذلك هناك بنود من اهمها ان نعمل يدا بيد ونكون قلباً واحدا لنساهم بالهمة في رفعته و إستمرار مجده ليبقى وحيداً على القمة، المسألة ليست شعارات بل أفعال و إنجازات لابد ان تتبلور على أرض الواقع.
وكما تحدث سيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان مهندس الحلم السعودي.. لدينا جبل دائماً نضرب به المثل اسمه جبل طويق لدى السعوديين همة لن تنكسر الا اذا انكسر هذا الجبل وتساوى بالأرض.
كلنا يحب الوطن وكل منا يشكل لبنة اساسية في بناءه لذا في يوم الوطن فرصة لكي نستحضر الماضي ونراجع حساباتنا ماذا قدمنا لهذه الأرض ونسأل أنفسنا بكل صدق وتجرد هل الوطنية كانت عمل دوؤب بكل إخلاص وتفان ام مجرد كلام ووعود واحلام زائفة،هل كنا نأخذ منه بيد وفي يدنا الآخرى معول هدم، هل احببناه بصدق ومستعدين للتضحية لأجله بالروح والدم وبالغالي والنفيس، فكلنا جنود عندما يكون الوطن في خطر.
لابد أن نتيقن أننا من يصنع الفساد ونحن من يحاربه نحن من يعطل قدرات الوطن، ونحن من يعمل على تطوريها ونحن فقط بيدنا ان نوطد روح الألفة بيننا حتى لا نغتال معنويا، لابد أن تتوحد رؤيتنا للحياة فيه بوضع الخطط المناسبة لتواكب المتغيرات نضمن استمرارية مزاحمتنا للدول المتقدمة والمحافظة على المكانة العالمية المكتسبة بفضل حكمة وسياسة ولاة أمرنا آل سعود بداية بالمغفور له الملك عبدالعزيز وإلى الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.
ليتنا نتعظ مما يحصل حولنا ونتعلم من الدرس المجاني ونتبصر إلى ما آل اليه حال جيراننا وإلى كل من هان عليه وطنه وباعه، ليتنا نعتبر مما يحدث في شعبهم الواحد وانقسامه إلى أقوام متناحرة كل منها يسعى للسيطرة والهيمنة على حساب الآخر بكل الطرق، مخلفة وراها اجسادا ملقاة بجوار كل باب وعلى قوراع الطريق مضرجعين بالدماء. فالنية لديهم لم تكن صادقة ولم يكن الوطن هو ما يشغل بالهم، لم يتعلمو ولم يتربوا على معنى الوطنية، فالوطنية إحساس نابع من الوجدان وفطرة تكتسب بالتربية السليمة على مبادئ وأسس واضحة في العقيدة.
أن خير من يمثل الوطنية في أبهى صورها هم أولئك الجنود البواسل اسود الصحراء حماة الوطن، فهناك على حدوده رجال ثابتون صامدون يذودون عنه وعنا اختاروا ان يحملوا أرواحهم على كفوفهم فداء لكل حبة رمل من ترابه، لا نعلم كيف نكافئهم سوى بالدعاء لهم بأن يحميهم المولى ويثبت أقدامهم ويسدد رميهم وينصرهم على أعداء الوطن، ولا ننسى شهدائنا ان يرحمهم الله ويغفر لهم ويسكنهم فسيح جناته.
عام مضى وآخر يأتي وكل شيء فيك يا وطني يزداد لك انتماءً و حباً.
وبدوري أسألك اخي المواطن ماذا يعني لك الوطن..

بواسطة : شاكر محجوب
 0  0  1.1K
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : شاكر محجوب

بقلم : شاكر محجوب إن علاقات العمل في العصر...


بقلم / عبدالكريم المهنا ‫نعم كانت هي رأس السهم...


بقلم : عبدالكريم المهنا ‫إنتهجت ايران خلال...


بقلم : عبدالكريم المهنا خاض تركي آل الشيخ...


القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 01:42 صباحًا الثلاثاء 10 ديسمبر 2019.