• ×

إعتادوا سياسة الإحتواء ..‬ ‫فضلوا الطريق‬

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image
بقلم / عبدالكريم المهنا
‫نعم كانت هي رأس السهم في السياسة السعودية ، وهي الخيار الأول والثاني والثالث‬ كانت السعودية تحتوي الكثير من المشاكل (بالأخوّة والمال والتنازلات والوعود ...الخ ) ، بالضبط كما نفعل بقضايا العفو عن المديونين والتي اصبح الكثير ينتظرون شهر رمضان ليتقاضوا قبله ويدخلوا السجن ليشملهم العفو.
‫فاصبحت ظاهرة خطيرة ومنهم من لم يكن مطلوباً اصلاً.
‫سياسة الإحتواء جعلت الكثير من الدول المحيطة بنا ، بل ودويلات الخليج ايضاً يستغلون ذلك ويطمعون بنا كل مرة بعد مرة.
‫كم إحتوينا تهديدات العراق وإيران وشيطنات سوريا وتنمر لبنان وحلطمات الأردن وتسول اليمن وصهينة حماس و...الخ‬
‫ودفعنا مقابلها مئات المليارات وكانت كلها يتم استلامها من قبلهم بملامح مقتضبة ، وكلمات جافة توحي لنا ان تلك المبالغ قليلة ،وان المرة القادمة لن يتم قبول مبالغ كتلك.
‫استمرت تلك السياسة العجفاء التي تمنح اموالنا لشعوب خاملة غير منتجة وغير مبدعة وغير طموحة لأن تلك المبالغ تؤكل من كبار قومهم.
‫ومن نتائج ذلك ان إستخفت بنا أقوام هم أدنى من الدونيّة.
‫فقد انتهج الأمير الأب #خصية_الخليج الشيخ حمد بن خليفة نفس السياسة بدويلة لا يتجاوز حجمها موطئ قدم طفل.
‫واصبح يطمح بإقتطاع مراكزنا الحدودية ، وجزر بحرينية ، وزعامة عربية لدرجة انه فعلا هاجم مراكز حدودية سعودية.
‫وكذلك جماعة الحوثي طمعت بكامل اليمن ، وبالسيادة الإيرانية لدرجة ان قبيلة أقامت مناورات على حدود دولة كالسعودية.
‫كذلك ايران التي كانت تدس انفها بالدول العربية وتنتظر الإحتواء السعودي المرضي لها .‬
‫ايضا بشار الذي قال بنفسه ( لم نعهد سياسة القوة والهجوم من السعودية ) التي كان يعاملها هو وأبيه قبله مثل نخلة مريم عليها السلام كلما احتاج رطباً هز جذعها.
‫حتى تركيا المقيدة اوروبياً وسياسياً واقتصادياً والتي خلطت المفاهيم فاباحت الزنا وقننت اللواط ودرست في مناهجها الدروشة الصوفية دخلت بعداوة السعودية طمعا بسياسة الإحتواء.
‫لكن تفاجأ الجميع بذلك اللاعب الجديد الذي نزل الملعب بلياقة الشباب ،وعزيمة آل سعود ، وفكر اسلامي عربي شديد القبضة والكرامة.
‫يحمل معه المحبة والقوة العسكرية ، والعزيمة التي لا تلين وتيريليونات اقتصاد العالم تنام بعاصمته.
‫فلطم ايران في سوريا ، وفقأ عينها باليمن ، وكسر ظهر الحوثي ،وسجن الأمير الأب #خصية_الخليج ، وبصق في وجه تركيا ،ولم شتات قومه وما زال .‬
‫حفظ محمد بن سلمان اموال قومه حفظه الله من فوقه وتحته وامامه وخلفه.
‫وتجاوز سياسة الضعف والإحتواء ، وزرع شتلات الحزم مع الجميع وخنق الفساد وأهله دون مراعاة لمكانة او منصب حتى غدى المتظاهرون في كل الدول العربية يرسمون خارطة طريقهم بالوصول الى رجل مثل محمد بن سلمان ويرددون ذلك في هتافاتهم.
‫سياسة الإحتواء لا تنفع مع الجهلة والحقودين والضعفاء ، بل يتم انتهاجها مع دول قوية ومؤثرة لكف شرورها ، ولكسبها بحلبات الصراع العالمي كاميركا وبريطانيا وروسيا وغيرها‬
‫اما دويلات لا تصنع حتى ميدالية مفاتيح ، ولا تملك سيادة ، ولا جيش مثل قطر ومن على شاكلتها فان إحتواء مثلها غباء سياسي .

 0  0  642
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بقلم : عبدالكريم المهنا ‫إنتهجت ايران خلال...


بقلم : عبدالكريم المهنا خاض تركي آل الشيخ...


‫بقلم / عبدالكريم محمد المهنا‬ ‫يستعرض...


بقلم / عبدالكريم المهنا ‫بغض النظر عن مراحل...


القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 06:43 صباحًا الأحد 8 ديسمبر 2019.