• ×

سياحة العاصمة المقدسة تطلق أضخم حملة تطوعية لنظافة جبل ثور

بمشاركة 500 متطوع و10 إدارات حكومية وأهلية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة العرب الإلكترونية مكة -ابتسام 
شهدت العاصمة المقدسة عصر اليوم السبت الموافق 22 جمادى الآخرة، فعاليات أضخم حملة تطوعية لنظافة جبل ثور، من تنظيم الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في العاصمة المقدسة ضمن سلسلة مبادراتها للعناية بمواقع التاريخ الإسلامي، بمشاركة أكثر من ٥٠٠ متطوع من ١٠ جهات حكومية وخاصة ممثلة في إمارة منطقة مكة المكرمة، أمانة العاصمة المقدسة ‏، إدارة تعليم مكة المكرمة، شرطة العاصمة المقدسة، مرور العاصمة المقدسة، مدني العاصمة المقدسة، الهلال الأحمر، فرع وزارة الشؤون الإسلامية، هيئة العامة للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، مشروع تعظيم البلد الحرام وجمعيات تطوع شبابية عديدة بتمويل من مؤسسة أبوغزالة الخيرية.
وأكد مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في العاصمة المقدسة الدكتور فيصل الشريف، أن فكرة الحملة انبثقت من‏ ‏ ‏توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ومبادرات الهيئة في العناية بمواقع التاريخ الإسلامي القائمة على رؤية المملكة 2030 الدافعة إلى تعزيز ثقافة التطوع وزيادة أعداد المتطوعين بالمملكة إلى مليون متطوع بحلول العام ٢٠٣٠، وإستراتيجية مشروع مكة الثقافي "كيف نكون قدوة" الذي أطلقه مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، ممثلة في بناء الإنسان وتنمية المكان في منطقة مكة المكرمة، التي تضع في مقدمة أولوياتها أهمية بناء الإنسان السعودي المؤمن القوي، القادر على الرقي بوطنه وحضارة بلاده.
وأضاف الشريف، تهدف الحملة إلى تبني منهجية مشروع تعظيم ‏البلد الحرام ونشر ثقافة التطوع لتطهير البقاع المقدسة، وتقديم صورة حضارية لزوار مكة المكرمة عن الإنسان السعودي القدوة من كافة الفئات وشرائح المجتمع وعنايته بالمواقع المرتبطة بسيرة النبي صلى الله عليه وآله وسلم ونشر الوعي البيئي لكافة قاصدي مكة المكرمة من المعتمرين والحجاج والزوار، بالإضافة إلى مساعي الفرع في التعريف بجهود الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وعنايتها بالمواقع التاريخية ومباشرتها إدارة وتأهيل تلك المواقع ليترسخ لدى المجتمع أهمية تلك المواقع والدور الذي تقوم به الهيئة بها في سبيل تفعيل برامجها التأهيلية ‏للمواقع التاريخية والتراثية في العاصمة المقدسة، وأن هذه الفعاليات ماهي إلا البداية لمشاريع ضخمة لتأهيل وإدارة تلك المواقع ، مشيرا إلى أن هذه الحملة سيتبعها حملات أخرى للعديد من المواقع التاريخية والسياحية الأخرى بمكة المكرمة للعناية بمواقع التاريخ الإسلامي وإظهارها بصورة حضارية تليق بكونها في البقاع المقدسة من هذا الوطن المتقدم والمتحضر.
بواسطة : التحرير
 0  0  123
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 05:26 صباحًا السبت 22 سبتمبر 2018.